حملة مقاطعة المنتوجات تصل الجزائر

اتسعت رقعة حملة المقاطعة الواسعة لمنتجات استهلاكية والتي لقيت نجاحا كبيرا بالمغرب، لتعبر الحدود المُغلقة بين المملكة وجارتها الشمالية الجزائر.

واستنسخ نشطاء جزائريون التجربة المغربية الداعية نحو مفاطعة منتجات غذائية واستهلاكية، ليطلقوا حملة واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي، التي انطلقت منها كذلك في المغرب، تحت هاشتاغ يحمل عنوان #خليها_تصدي، على غرار الحملة التي أطلقت بالمغرب باسم هشتاغ مماثل #خليه_يريب.

وشملت الحملة في نسختها الجزائرية في بدايتها، دعوات نحو مقاطعات علامة تجارية لنوع من السيارات، فيما اتخذت بدورها في الآونة الأخيرة طابعا استهلاكيا عبر المناداة بخفض أسعار المواد الأساسية خاصة مع اقتراب شهر رمضان.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى