الشعب يرفض ترشح بوتفليقة.. مظاهرات حاشدة في الجزائر

عاشت عدد من ولايات الجمهورية الجزائرية اليوم، جمعة غضب بإمتياز بعدما خرج الآلاف من المحتجين إلى شوارع المدن رفضا لترشح عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، بعد حالته الصحية الحرجة.

وكان مصدر جزائري قد أشار إلى أن “كل ولايات الجزائر ينتظر أن تستفيق يوم 22 فبراير الجاري، للاحتجاج على الوضع العام ورفض ترشح الرئيس الحالي لولاية جديدة”، على حد تعبيره، مستبعدا نجاح هاته الخطوة، بالتأكيد على أن دولة الجزائر “متحكم فيها وبالتالي لا مجال للاحتجاج أو للتعبير عن المواقف خاصة إذا تعلق الأمر ببوتفليقة”.

وأوضح المصدر نفسه، في حديثه مع “سيت أنفو”، أن “ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رغم حالته الصحية المتدهورة، ليس بيده، بل بيد أشخاص داخل قصر المرادية يتحكمون فيه ومن مصلحتهم أن يظل رئيسا حاكما للبلاد على كرسي متحرك”.

المتحدث ذاته أكد قائلاً: “عبر موقعكم أقول للعالم لا يجب أن تصدقوا ما يروج في الاعلام الجزائري، فلا معلومة صحيحة تقال بل ما في الامر تضليل للرأي العام ونشر روايات زائفة مع الأسف”، مضيفا “ترشيح بوتفليقة وراءه خطط يعلمها جيدا من هم داخل القصر الرئاسي”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى