هولندا تخفف القيود المفروضة على مكافحة كورونا

أعلن رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، أمس الجمعة، عن تخفيف بعض القيود المفروضة على مكافحة الكوفيد، والتي سبق اتخاذها في 19 دجنبر المنصرم سعيا إلى الحد من انتشار المتحور “أوميكرون” لفيروس كورونا.

هكذا، سيسمح بإعادة فتح المتاجر، القاعات الرياضية وصالونات الحلاقة والتجميل، بينما ستظل المطاعم والمقاهي والمؤسسات الثقافية مغلقة حتى 25 يناير على أقل تقدير.

وقال مارك روته “يشكل تخفيف القيود لحظة رائعة بالنسبة لهولندا”، التي قضت فترة أعياد الميلاد والسنة الجديدة في الحجر الصحي.

وأضحى بوسع المتاجر فتح أبوابها حتى الساعة الخامسة مساء ابتداء من يوم السبت، كما هو الشأن بالنسبة للأندية الرياضية والتعليم العالي، بينما أعيد فتح المدارس في 10 يناير.

وأشار وزير الصحة الجديد، إرنست كويبرز، إلى أن الحكومة قررت تخفيف القيود بسبب انخفاض حالات الاستشفاء، على الرغم من موجة الإصابات بعدوى المتحور الجديد “أوميكرون”.

وأوضح روته أنه من السابق لأوانه إعادة فتح المطاعم، محذرا من موجة الإصابات الجديدة التي قد تصل قريبا إلى 75 ألفا أو 80 ألفا يوميا في هولندا.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى