“منظمة الصحة” تشدد على ضرورة التلقيح وتكشف مستجدات عن “المتحوّر الشرس”

أكدت منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء، على ضرورة تلقيح نسبة 70 في المائة من سكان العالم لدرء خطر جائحة كورونا، في ظل استمرار تفشي متحور “أوميكرون”.

ودعت المنظمة الأممية، في بيان، إلى بذل المزيد من الجهود لمساعدة جميع البلدان على تلقي لقاحات فيروس كورونا المنقذة للحياة في أسرع وقت ممكن.

وفي هذا الصدد، أشارت إلى إبلاغ 128 دولة عن متحور أوميكرون قبل فترة العطلة، مسجلة أنه لا توجد بيانات كافية متاحة حتى الآن لتحديد ما إذا كان المتحور أقل حدة من سلالات الفيروس الأخرى.

وأضافت أن الرسالة المهمة هنا هو أن من تلقى التطعيم، سيكون محميا و”لكن إذا كنت معرضا للخطر أو لم تتلق التطعيم، فإن أوميكرون مهما كان خفيفا بالنسبة للآخرين، فقد يؤثر عليك بشدة. لذا، فإن التطعيم أمر بالغ الأهمية”.

ولفتت المنظمة الأممية إلى أن عددا متزايدا من الدراسات تظهر أن متحور أوميكرون يبدو أنه يؤثر على الجهاز التنفسي العلوي، مما يتسبب في أعراض أكثر اعتدالا.

وتابعت أن “التحدي لا يكمن في اللقاح، ولكن في تطعيم الفئات السكانية الأكثر عرضة للخطر”، داعية إلى الإقبال على التلقيح من أجل بلوغ نسبة 70 في المائة في أقرب وقت ممكن.

وحذرت من أنه بدون هذا المستوى من الحماية، فإن الفيروس “يتكاثر في بيئات مزدحمة وقليلة التهوية وغير المحصنة”، واصفا هذه البيئات بأنها أماكن مثالية لتحور كوفيد-19.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى