امرأة وراء هجوم مسلح بفرنسا

أوقفت امرأة، اليوم الأحد، في سيين سور مير في جنوب فرنسا، بعد أن أصابت شخصين بجروح بمشرط في متجر وهي تردد “الله أكبر”، بحسب ما أفادت النيابة في مدينة تولون.

وأوضح النائب العام، برنار مارشال، أن شخصا أصيب في الصدر وأودع المستشفى. كما أصيبت موظفة بالمتجر بجروح طفيفة.

وعلق النائب العام: “يبدو أنها حادثة معزولة لشخص يعاني من اضطرابات نفسية” موضحا: “هذا لا يعني أنها ليست متطرفة”.

وأضاف: “هناك قرينة محاولة اغتيال وتمجيد جريمة ذات طابع ارهابي”.

ويجري تفتيش منزل المعتدية، خصوصا لمعرفة “ما إذا كانت لديها صلات بداعش”، بحسب المصدر ذاته.

وأضاف: “لا نعرف حتى الان ما اذا كانت الوقائع ارهابية لكنها في كل حال رهيبة”.

أ ف ب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى