المدير العام لمنظمة الصحة يحذر من ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في إفريقيا

حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس اليوم من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) في دول إفريقيا التي تفتقر إلى اللقاحات لمواجهة الجائحة .

وقال غيبريسوس، في تدخله بمنتدى قطر الاقتصادي، المنظم بتعاون مع مجموعة ” بلومبيرغ “، بالدوحة، إن القارة الافريقية لم تعرف أي انفراج يذكر حتى الآن، مشيرا إلى أنها تتعرض لارتفاع في عدد الحالات مع افتقارها إلى اللقاحات .

وذكر أنه بمساعدة مبادرة “كوفاكس” بدأت 52 دولة أفريقية، في تلقيح سكانها، مع توفير 40 مليون جرعة فقط، ما يعني أن أقل من شخصين من بين عشرة أشخاص، سيستفيدون من برنامج “كوفاكس”، الذي يهدف إلى تلقيح نسبة 10 في المائة من السكان في كل دولة بحلول شتنبر المقبل، و40 في المائة مع نهاية العام الجاري، وصولا إلى 70 في المائة بحلول يونيو من 2022.

وأكد أن منظمة الصحة العالمية وشركاءها، يعملون جاهدين، على مدى أربع وعشرين ساعة، لتوفير اللقاحات، والرفع من إنتاجها ، لبلوغ الهدف المحدد للبرنامج، مشددا على أن الأزمة الراهنة أثبتت أن القارة الأفريقية ، بحاجة إلى بناء قدراتها من أجل تصنيع اللقاحسات ، دون التعويل على استيرادها، ليس لمواجهة (كوفيد-19) فحسب، وإنما لمواجهة كافة الأوبئة، إضافة إلى إنتاج مواد طبية أخرى.

وقد تناول المنتدى، في جلسة من جلسات اليوم الأول، مستقبل اللقاحات في أفريقيا، حيث تم استعراض بعض المبادرات على صعيد دعم الدول الأفريقية ، التي تعاني نقصا حادا في اللقاحات ، وفق المتدخلين ، وتواجه صعوبات كبيرة في توفيرها .

جدير بالإشارة إلى أن أشغال المنتدى ، الذي يتواصل إلى غاية 23 يونيو الجاري، عبر تقنية التواصل المرئي ، يشارك فيها عدد من قادة الدول، ونخبة تضم أكثر من 2000 شخصية وخبير، من كل مناطق العالم .

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى