الحصار الاسرائيلي يوقف الرعاية الصحية بمستشفى ناصر في غزة

أعلن مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس توقف مستشفى ناصر في قطاع غزة عن العمل، بعد الحصار الإسرائيلي الذي استمر أسبوعا.

وقال غيبريسوس اليوم الأحد في بيان على منصة “إكس”، إنه “لم يُسمح لفريق منظمة الصحة العالمية بدخول المستشفى لتقييم أوضاع المرضى والاحتياجات الطبية الحرجة، على الرغم من وصوله إلى هناك لتوصيل الوقود بالتعاون مع الشركاء”.

ويحتاج ما لا يقل عن 20 شخصا إلى النقل العاجل إلى مستشفيات أخرى لتلقي الرعاية الصحية مشددا على أن العلاج حق لكل مريض، مطالبا بتسهيل الوصول إلى المرضى والمستشفيات.

تجدر الإشارة إلى أن طارق ياساريفيتش المتحدث باسم المنظمة، كان قد أعلن أمس السبت في مؤتمر صحفي أن “المنظمة تخشى على سلامة المرضى والعاملين الصحيين والمدنيين الذين يحتمون بالمستشفى، وتدعو إلى حماية الرعاية الصحية والالتزام بالقانون الدولي الإنساني”، مشددا على حاجة المرضى والعاملين الصحيين والمدنيين الباحثين لملجأ آمن وليس التعرض للخطر في أماكن العلاج.

وفي وقت سابق، أكدت مصادر طبية فلسطينية مواصلة قوات الجيش الإسرائيلي حصارها لمجمع ناصر الطبي، واستهداف قناصتها كل من يتحرك في المجمع ومحيطه، في وقت ارتفعت حصيلة ضحايا القصف على قطاع غزة إلى 28985 قتيلا و68883 جريحا.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى