“PPS” يعرب عن قلقه البالغ إزاء التطورات الخطيرة في الأراضي الفلسطينية بغزة

أعرب حزب التقدم والاشتراكية عن قلقه البالغ إزاء التطورات الخطيرة في الأراضي الفلسطينية بقطاع غزة.

واعتبر حزبَ التقدم والاشتراكية، في بيان له، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، تَحَرُّكَ المقاومة الفلسطينية هو دفاعٌ عن النفس والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وردُّ فعلٍ طبيعي على سياسة الإرهاب والتقتيل والاستيطان والعنصرية والإنكار التام لحقوق الشعب الفلسطيني.

كما اعتبر الانفجارَ الحالي للأوضاع هو نتيجةٌ لانسداد الآفاق أمام الشعب الفلسطيني دفاعًا عن كينونته ووجوده وكرامته وحريته، وهو نتيجة أيضاً لانسداد آفاق إقرار سلامٍ عادلٍ ودائم.

ودعا حزبُ التقدم والاشتراكية إلى تَحَرُّكٍ قويٍّ وعادل للمجتمع الدولي، من أجل أن تتوقف فوراً كافةُ العملياتُ العسكرية، على أساس توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وبأفق إعادة إحياء المفاوضات السياسية بشكلٍ جدِّي وعادل.

ويؤكد حزبُ التقدم والاشتراكية على أنَّ تجاوز الوضع الدقيق الحالي، وتفادي الوصول إلى وضعٍ أسوأ، يظل رهيناً بإقرار كافة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، بناءً على احترام قراراتِ الشرعية الدولية.

وفي هذه المحنة الجديدة التي يعيشها الشعبُ الفلسطيني، فإنَّ حزبَ التقدم والاشتراكية يُؤكد دعمه الكامل للقضية الفلسطينية ومساندته المطلقة للشعب الفلسطيني حتى نيل كافة حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها الحق في بناء دولته المستقلة والقابلة للحياة وعاصمتها القدس.

وفي سياق ذي صلة، ذكرت “فرانس 24،” أنه تم قتل أكثر من 200 شخص وجرح أكثر من ألف جريح في إسرائيل إثر عمليات التوغل التي نفذتها حركة حماس السبت، فيما قتل 232 فلسطينيا على الأقل في غزة بغارات جوية على القطاع.

وأكد الجيش الإسرائيلي السبت أن قواته ما زالت تقاتل “مئات” المسلحين الفلسطينيين الذي تسللوا إلى أراضي الدولة العبرية من قطاع غزة. من جانبه، توعد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بأن يستخدم الجيش الإسرائيلي “كل قوته للقضاء على حماس”.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى