800 طالب بشفشاون محرومون من المنحة الجامعية ومطالب لميراوي بالتدخل

وصل حرمان 800 من طلبة إقليم شفشاون من حقهم في الـمنحة الـجامعية إلى البرلمان، حيث طالبت كل من قلوب فيطح وعبد الرحيم بوعزة، عضوا فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بضرورة التدخل لحل المشكل العالق وتعميم المنحة على جميع طلبة إقليم شفشاون.

وقال البرلمانيان في سؤالهما إن الدستور الـمغربـي لسنة 2011 أولى أهـمية قصوى للمسألة التعليمية، إذ حــث الفصل 31 منه الدولة والـمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، على تعبئة كل الوسائل الـمتاحة، لتيسير أسباب استفادة الـمواطنات والـمواطنين، على قدم الـمساواة، من الحق في الحصول على تعليم عصري ميسر الولوج وذي جودة.

وأضاف البرلمانيان أنه لأجل ذلك، نصت النصوص التشريعية ذات الصلة على تخصيص منحة للطلبة في مختلف الـمستويات والأسلاك الجامعية، وعلى رأس هذه النصوص ذكرا برلمانيا البقام: “الـمرسوم رقـم 2.18.512 الصادر في 9 رمضان 1440 (15 ماي 2019) بتحديد شروط وكيفية صرف الـمنح الدراسية للطلبة وشروط وكيفية وضع الاعتمادات الـمـالية الـمخصصة لهذه الـمنح رهن إشارة الـمكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية”. إلا أن توزيع الـمنح على الأقاليم يتطلب إعادة النظر كلية، كما هو الحال مع طلبة إقليم شفشاون.

وأوضح البرلمانيان أن ما يناهز 800 طالبة وطالب لم يستفيدوا من حقهم الـمستحق في الـمنحة الجامعية، مما نتج عنه عدم تمكن مجموعة كبيرة منهم من التنقل لاجتياز الامتحانات، وساهم ذلك في تكريس الـهدر الجامعي بسبب عدم استطاعة مجموعة كبيرة منهم إتمام مسارهم الدراسي، من منطلق أن الـمنحة تشكل مصدرا أساسيا لتسديد مصاريف الدراسة والنفقات الـمترتبة عنها.

 

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى