وزارة التعليم تدخل على خط وفاة تلميذ داخل القسم بتاونات

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول وفاة تلميذين يتابعان دراستهما بمجموعتين مدرسيتين نواحي مدينة تاونات، أحدهما تعرض لنوبة قلبية داخل حجرة القسم، ليفارق الحياة مباشرة بعد وصوله إلى المستشفى، دخلت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية على الخط، لتوضح حقيقة ما يتم الترويج له.

وكشف بلاغ للمديرية الإقليمية، أن مدير مجموعة مدارس أولاد علي، وفور إخباره بالحالة الصحية للتلميذ، الذي أصيب بعارض صحي داخل الفصل الدراسي، نقل على متن سيارة إسعاف تابعة للجماعة الترابية ” اولاد داود”، ليتبين أنه فارق الحياة، مباشرة بعد وصوله إلى المستشفى.

وأوضحت المديرية الإقليمية، أنه تم ارسال لجنة يرأسها المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتاونات، إلى المستشفى من أجل استجلاء ظروف وملابسات الوفاة، ومتابعة الحادث عن قرب.

وأكد البلاغ أن الأبحاث في الموضوع ما تزال جارية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ومن طرف مصالح الدرك بمركز بوعروس.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى