معطيات مثيرة في قضية تسريب فيديو “الكانيطا” من غرفة الجراحة

أصدر وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بعاصمة الغرب، تعليماته لعناصر الشرطة القضائية بالإستماع إلى الطبيب الذي سجل مشاهد مقززة بالصوت والصورة من العملية الجراحية، توثق لحظات إستخراج قنينة مشروب غازي من نوع “كانيط” من دبر شاب كان في وضع صحي جد سيء بمستشفى القنيطرة.

وحسب صحيفة المساء، فإن الطبيب المذكور ينتظر ما ستقرره النيابة العامة في حقه، بعدما تعرض لعقوبات تأديبية من طرف وزارة الصحة، استنادا إلى تقرير سري أعدته لجنة من المفتشية العامة للوزارة كانت قد حلت بالمستشفى “الإدريسي” بالمدينة.

وأضافت، أن الوزارة قررت إيقاف الطبيب عن العمل لمدة أربع أشهر، ووبخت آخرين بعدما اعتبرت أنهم ارتكبوا مخالفة صريحة لما تنص عليه المادة الثانية من القانون المتعلق بمزاولة مهنة الطب.

وأثبتت تحقيقات الشرطة أن المريض يعاني من الشذوذ الجنسي، وأن واقعة اعتراض سبيله من طرف مجهولين واتهامه لهم بالإعتداء عليه بتلك الطريقة مجرد خبر كاذب لا أساس له من الصحة.

منصف أيت الصغير

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى