مصير مؤطر تربوي هتك عرض طفل يعاني من إعاقة ذهنية بسلا

عقب إدانة مؤطر تربوية هتك عرض طفل يعاني إعاقة ذهنية، بمخيم تربوي في مدينة سلا، بـ 4 سنوات حبسا نافذا، أكدت والدة الضحية أنها ستقوم باستئناف الحكم.

وكشفت والدة الضحية في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن القضاء أدان المؤطر التربوي الذي هتك عرض ابنها خلال تواجده في مخيم صيفي لذوي الاحتياجات الخاصة، بسلا، قبل أزيد من سنة، بـ 4 سنوات حبسا نافذا وبأدائه تعويضا مدنيا قدره 30 ألف درهم.

وأضافت “أنا متنعرفش فهدشي، المحامي فيدو كلشي وهو لي تيعرف فالمساطر القانونية، باش يستانف الحكم”.

وكانت والدة الضحية قالت في تصريح سابق لها للموقع، بتاريخ شتنبر 2018، إنها تقدّمت بشكاية أمام السلطات الأمنية بمدينة وجدة، منذ قرابة شهر، إلا أنها لم تتلقى أي رد.

وشددت الأم المكلومة، على تشبثها بحق ابنها، مشيرة بالقول: “لن أتنازل عن حق ابني مهما كلّفني ذلك”، مطالبة جمعيات المجتمع المدني بالوقوف إلى جانبها في محنتها.

وكان الطفل محمد، تعرض للاغتصاب من قبل إطار تربوي، بمخيم صيفي في مركز محمد السادس للأطفال المعاقين بمدينة سلا، شهر غشت من عام 2018، ما أثار سخط العديد من رواد الفيسبوك، اللذين طالبوا بتطبيق أقصى العقوبات على الفاعل.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى