مشاكل تواجه مرشحي امتحانات الباكالوريا بسبب شواهد السكنى

يرفض عدد من رؤساء الملحقات الإدارية منح شواهد سكنى لتلاميذ مقبلين على اجتياز شهادة الباكالوريا بسبب عدم توفرهم على عنوان قار.

هذا المشكل تفاقم كثيرا بتراب عمالة الصخيرات تمارة، حيث أكدت مصادر محلية لـسيت أنفو“، أن عددا من رجال السلطة يرفضون التوقيع على وثائق شواهد سكنى لتلاميذ بسبب مقرات سكناهم الغير قارة، حيث ينتمون لعائلات غادرت دور الصفيح بعد هدم منازلها، ويقطنون حاليا في كاراجات أو محلات عشوائية، في انتظار استفادتهم من بقع أو شقق، وهو ما يتعذز على أبنائهم تسلم شواهد السكنى لإنجاز بطائق التعريف الوطنية استعدادا لاجتياز امتحانات الباكالوريا.

وأضافت مصادرنا، أن عددا من التلاميذ، يعتزمون خوض وقفة احتجاجية في تمارة، من أجل تمكينهم من هذا الحق، رغم ظروفهم الاستثنائية، غير أن الظرف القاهر والمرتبط أساسا بالباكالوريا يجعلهم في أمس الحاجة لهذه الوثيقة، علما أن مدينة الصخيرات مثلا، تعرف تواجد عدد من المواطنين بدون بطائق تعريف بسبب سكنهم في كاراجات ورفض رجال السلطة منحهم شواهد السكنى بدعوى عدم توفرهم على عناوين سكنية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى