في زمن كورونا.. شباب يحاصرون وحش آدميا أثناء اغتصابه لطفلة نواحي مراكش

فجرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع المنارة مراكش، أمس الثلاثاء، فضيحة من العيار الثقيل، حينما كشفت عن تفاصيل تعرض طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، لأبشع عملية اغتصاب، من طرف وحش آدمي.

وحسب الجمعية المغربية لحقوق الانسان، فإنها توصلت بشكاية من طرف والد الضحية، تفيد أن ابنته تعرضت لأبشع عملية اغتصاب من طرف شخص يبلغ من العمر 37 سنة، كان يقوم باستدراجها إلى منطقة خالية بدوار ملوك مقاطعة النخيل.

وأوضحت الجمعية، أن أبناء الدوار هم الذين كشفوا هذا الأمر، حينما حاصروه متلبسا بممارسة الجنس على فلذة كبده، ليتم إبلاغ المصالح الأمنية بالأمر.

وأفادت الجمعية، أن المصالح الأمنية قامت باعتقال المتهم، وفتح تحقيق معه حول التهم المنسوبة إليه.

واعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، الاستغلال الجنسي للأطفال أو التحرش الجنسي بهم  أو محاولات اغتصابهم، نتهاكات صارخة لحقوق الانسان.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى