ضمنهم مغاربة.. رغيب يكشف مصير حسابات مستخدمي “بايونير”

أثار تورط اسم شركة “واير كارد” الألمانية، في شبهة التهرب المالي، ضجة واسعة، خاصة بعد تعطيل حسابات عشرات المغاربة، من مستخدمي بطاقات “بايونير”.

وقال المدون المغربي، أمين رغيب في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن الشركة المعنية توصلت أول أمس الاثنين، لحل للمشكل، الذي أجج شريحة كبيرة من مستخدمي البطاقات المذكورة، مشيرا بالقول : “الشركة قالت لي عندو فلوسو محبوسين غياخذهم”.

وحمل المدون الشهير، الدولة مسؤولية توجه الشباب نحو العمل بهذه الطرق، مبرزا بالقول : “خاص الدولة تشجع الشباب وتكون السيولة المصرح بها كبيرة؛ مثلا حاليا محددة في مليون، هادي مكفيا فوالو وكتخلي الإسان يلتجأ لطرق بحال هكا”.

وأردف رغيب “الوزارة المعنية، أيضا مُغيبة على هاد الشريحة لي كتزاد، خصوصا في فترة كورونا ولا الإقبال كبير على هاد النوعية دالأنشطة، وحتى الفئة العمرية المتقدمة بدات كتلجأ للإنترنت”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى