سلطات البيضاء تواصل حملاتها ضد أصحاب “البارسولات”

لازالت السلطات المحلية بمدينة الدار البيضاء، تشن حملات موسعة ضد أصحاب “البارسولات” أي الأشخاص الذين يستغلون رمال شاطئ عين الذئاب لكراء المظلات الشمسية، دون الحصول على رخيص من طرف الجهات المسؤولة.

وعملت السلطات المحلية على تحرير شاطئ عين الذئاب من هؤلاء الأشخاص الذين تعودوا على كراء مظلات شمسية وكراسي للمواطنين بأثمنة باهضة، دون ترك مجال أو مساحة لهم للاستمتاع بالبحر بشكل مجاني.

وعبر العديد من المغاربة عن ارتياحهم بعد تحرير شواطئ الدار البيضاء من أصحاب البارسولات.

وسبق لعبد الكريم لهوايشري، نائب رئيس جماعة الدار البيضاء، قال في تصريح سابق لموقع “سيت انفو” إن جماعة الدار البيضاء لم يسبق لها أن أعطت ترخيصات لهؤلاء الأشخاص الذين يستغلون الشواطئ، لكراء المظلات الشمسية.

وأوضح نائب رئيس جماعة الدار البيضاء، أن هؤلاء الشباب يشتغلون بطرق غير قانونية، ولا يملكون أي ترخيص.

وأضاف المتحدث نفسه، “أن الأشخاص الذين يكرون “البارسول” عبارة عن شلاهبية ومخاصهمش اكونو في البحر، لأنه ملك للجميع”.

وأطلق مجموعة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حملة موسعة ضد أصحاب “البارسولات” بمدينة الدار البيضاء.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى