حقوقيون يطالبون باعتقال مروج فيديو الفتاة “المنقبة” بتطوان

يبدو أن قضية فتاة تطوان التي ظهرت في شريط فيديو وهي تمارس الجنس الفموي، لازالت تثير ردود أفعال كثيرة، بحيث طالب مجموعة من الحقوقيون، باعتقال مصور ومسرب الفيديو.

واعتبر الحقوقيون أن تصوير فيديو جنسي وتسريبه بمواقع التواصل الاجتماعي يعد جريمة، لذا يجب معاقبته كي يكون عبرة لغيره.

وطالب الحقوقيون باعتقال مروج الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لما يشكله ذلك من عواقب نفسية واجتماعية على الأشخاص الذين يظهرون في الفيديو وعلى ابنائهم.

وأكدت كريمة نادر عضو الائتلاف 490 وحركة خارجة عن القانون، أن الفتاة توجد في وضعية مزرية، بحيث عمل أعضاء الحركة على طمأنتها بأنه سيتم استئناف الحكم في القريب العاجل.

وأوضحت نادر، أن ابني الفتاة أصبحا يرفضان الذهاب إلى المدرسة بسبب هذه القضية، لأن زملاءهم ينعثونهم بأبشع الصفات، بعد تسريب شريط الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأضافت الحقوقية، أن الطفلين يبلغان من العمر 8 و10 سنوات على التوالي، رفضا الالتحاق بالمدرسة، بسبب الانتقادات التي وجهت لهم من طرف أصدقائهما سواء بالحي أو المدرسة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى