تفقد الاستعدادات بمراكش لعملية التلقيح ضد كورونا لفائدة التلاميذ بين 12 و17 سنة

قام والي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش، كريم قسي لحلو، أمس الجمعة، بمراكش، بتفقد الاستعدادات والترتيبات المتخذة ضمن عملية التلقيح ضد كوفيد-19 لفائدة التلاميذ بين 12 و17 سنة.

وهكذا، قام والي الجهة، الذي كان مرفوقا بكل من الكاتب العام للولاية، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، مولاي أحمد الكريمي، والمندوب الإقليمي للصحة بمراكش، والمدير الإقليمي للتربية الوطنية لمراكش، بزيارة ميدانية لمركز التلقيح المعتمد بثانوية الحسن الثاني التأهيلية بمراكش، والذي من المنتظر أن يحتضن عملية تلقيح المتمدرسات والمتمدرسين من الفئة العمرية ما بين 12 و17 سنة.

ووقف والي الجهة والوفد المرافق له على الاستعدادات التنظيمية والتجهيزات اللوجيستيكية وكافة الترتيبات المتخذة لحسن استقبال المتمدرسات والمتمدرسين وآبائهم وأمهاتهم وأولياء أمورهم، وضمان استفادة هذه الفئة العمرية المتمدرسة من التلقيح في أجواء مناسبة وظروف جيدة.

واطلع قسي لحلو، في هذا السياق، على مكونات المخطط الجهوي لتلقيح هذه الفئة العمرية من متمدرسي ومتمدرسات التعليم العمومي والخصوصي بالجهة. كما وقف على الاستعدادات لإنجاح هذه العملية، وذلك ضمانا لتوفير ظروف آمنة لانطلاق الموسم الدراسي 2021-2022.

وتجدر الإشارة إلى أن مدير الأكاديمية قدم البرنامج العام لتلقي التلاميذ التلقيح على صعيد عمالة وأقاليم الجهة، مع إبراز الخطوط العريضة للتطبيق الإجرائي لمختلف العمليات المرتبطة بعملية تلقيح هذه الفئة العمرية، التي ستتم بتنسيق تام مع السلطات المحلية والصحية بالجهة.

من جهته، قدم المندوب الإقليمي للصحة بمراكش، عبد الحكيم مستعد، لمحة مختصرة عن استعدادات الأطقم الطبية وعن التجهيزات الصحية المعبأة لإنجاح هذه المحطة الهامة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى