تفاصيل جديدة عن قضية الاعتداء الجنسي على شقيقتين تحت غطاء “الرقية”

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن التحقيقات لازالت متواصلة في قضية الاعتداء على شقيقتين بدعوى إخضاعهما لحصص الرقية الشرعية بمدينة طنجة، من طرف شخص يدعي أنه “راقي”.

وكانت الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بمدينة طنجة أحالت على النيابة العامة المختصة، بداية الأسبوع الجاري، شخصا يبلغ من العمر 29 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في الشعوذة وارتكاب اعتداءات جنسية.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة طنجة، قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية شكاية تقدمت بها شقيقتان، تتهمان المشتبه فيه بالاعتداء جنسيا على كل واحدة منهما على حدة بدعوى إخضاعهما لحصص “للرقية” بالمدينة، حيث مكنت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية من تحديد هوية المشتبه فيه وإيقافه.

وأسفرت عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية عن العثور بحوزة المشتبه فيه على مجموعة من الأدوات والتمائم التي تستعمل في أفعال الشعوذة، علاوة على حجز خمسة هواتف محمولة تحتوي على محتويات رقمية للأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، يجري حاليا إخضاعها للخبرات التقنية الضرورية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالته على العدالة يوم الثلاثاء الماضي.


أشرف حكيمي يثير ضجة في السينغال





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى