تطورات جديدة في قضية طرد 4 تلاميذ بثانوية بمكناس

خرجت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكون بجهة فاس-مكناس، عن صمتها بخصوص واقعة طرد أربعة تلاميذ بثانوية عبد الرحمان بن زيدان التأهيلية بمكناس، بموجب قرار لجنة الانضباط المجتمعة يوم 14 يناير الجاري، وذلك بسبب إخلالهم بمقتضيات النظام الداخلي للمؤسسة.

وقالت الأكاديمية في بلاغ توضيحي اطلع “سيت أنفو” على مضمونه، أن “إدارة المؤسسة توضح للرأي العام أنها تسهر على ضمان حق التمدرس المكفول لجميع التلاميذ بما فهم المعنيين بالأمر”.

وأضاف البلاغ، أن التلاميذ موضوع مجلس الانضباط “يتابعون دراستهم ويجتازون فروض الدورة الأولى إسوة بباقي زملائهم داخل المؤسسة، في انتظار البث النهائي في الإجراءات التربوية المناسبة في حقهم”.

وكانت لجنة الانضباط بالمؤسسة التعليمية السالفة الذكر، قد قررت طرد أربعة تلاميذ وتوقيف آخر عن الدراسة لمدة شهر، بعد تصويرهم شريط فيديو داخل إحدى الفصول الدراسية وهم يرقصون غير آبهين بالأستاذة التي كانت تلقي الدرس.

كما تم توقيف تلميذ لمدة شهر واحد مع السماح له باجتياز فروض المراقبة المستمرة، مع إلزامه بإحضار التزام من السلطات المعنية بعد انتهاء مدة التوقيف، فضلا عن خصم أربع نقاط من نقطة المواظبة والسلوك.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى