تضارب الأنباء عن حلول ملك السعودية بطنجة

من المنتظر أن يحل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزز، بطنجة، لقضاء فترة من الراحة، خاصة بعد تلقيه دعوة لزيارة الرباط من الملك محمد السادس، في وقت سابق من غشت الماضي.
وكشفت موقع “تاكتيكال ريبورت” أن الملك سلمان بن عبدالعزيز علق أنشطته منذ يوم الأربعاء الماضي الموافق 29 غشت، بناء على طلب فريقه الطبي.
وذكر موقع “تاكتيكال ريبورت” نقلا عن مصادر أن الملك “سلمان خضع قبل شهرين إلى فحص طبي سريع في قصره بمدينة جدة، غربي المملكة، حيث أشارت المعلومات الأولية إلى أن نتيجة الفحص وجدت أن الملك السعودي يعاني من “الإعياء وضيق في التنفس.
ووفقا للمصادر نفسها، نصح الأطباء آنذاك العاهل السعودي بأخذ قسط من الراحة لمدة أسبوعين على الأقل، مشيرة إلى أن الملك “سلمان” أخذ نصيحة أطبائه في الحسبان، وألغى بالفعل، أكثر من اجتماع مع أفراد من عائلة “آل سعود”، لكنه لم يأخذ فترة استجمام بالخارج.
غير أن موقع “سبوتنيك” عاد ليكذب خبر مرض ملك السعودية، الذي نشره بدروه قبل ساعات، وأوضح أن الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ترأس الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، في قصر السلام بمدينة جدة.
وأوضح العواد أن المجلس استعرض جملة من التقارير عن مجريات الأحداث وتطوراتها على الساحة الدولية، وثمن مساهمة المملكة بمبلغ 100 مليون دولار لصالح التحالف الدولي من أجل التصدي لمخططات تنظيم “داعش” الإرهابي في المناطق المحررة من التنظيم شمال شرق سوريا.
وينفي ذلك الاجتماع، تقارير تداولتها وسائل إعلام عن تعليق العاهل السعودي أنشطته بسبب ظروف صحية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى