تزامنا مع الحملة الانتخابية.. ارتفاع صاروخي في أسعار بعض المواد الغذائية بالمغرب

تزامنا مع الحملة الانتخابية، عرفت مجموعة من المواد الغذائية، من قبيل الدقيق والأرز والزيت والقهوى، زيادة في الأسعار، ما جعل المواطنين يشتكون من هذه الزيادات المفاجئة.

وبهذا الخصوص، قال بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة الوطنية لحماية المستهلك، إنه بالفعل عرفت بعض المواد الغذائية ارتفاعا في أسعارها، وذلك تزامنا مع الحملة الانتخابية.

وأوضح الخراطي في تصريح لـ “سيت انفو”، أن من بين المواد الغذائية التي عرفت ارتفاع، الدقيق والسميدة، الأرز، الزيت والقهوى.

وأوضح الخراطي، أنه تمت زيادة 5 دراهم في الزيت، في حين درهمين في الأرز و3 دراهم في السميدة، وهذا ما جعل المواطنين يشتكون من هذه الزيادات المتتالية.

وأوضح المتحدث نفسه، أنه يجوز الرفع من أسعار المواد الحرة، شريطة إشهار السعر لدى العموم؛ وهذا ما ينص عليه قانون “حرية المنافسة والأسعار.

وفي نفس السياق، سبق للفيدرالية المغربية لأرباب المخابز والحلويات أن هددت بالرفع من سعر الخبز ومنتجات القطاع، بسبب الزيادة في أثمنة المواد التي تستعمل في قطاع المخابز.

وقالت الفيدرالية المهنية، في بلاغ توصل به “سيت أنفو”، أنها بصدد مناقشة هذه الخطوة المفاجئة، مهددة بالزيادة في أثمنة منتوجات المخابز والحلويات بالمغرب.

ووصفت الفيدرالية، الزيادات في أثمنة هذه المواد الاساسية التي تدخل في صناعة الخبز بـ”الصامتة والموجعة”، مناشدة الجهات المسؤولة من أجل وقف افتعال أسعار تعسفية وتطبيق القانون.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى