بعد انخفاض عدد إصابات كورونا.. هل هي بداية نهاية الجائحة؟ خبير يوضح

بعد انخفاض عدد المصابين بفيروس كورونا، واستقرار الوضعية الوبائية في المغرب، بدأ المواطنون يتساءلون هل انتهت جائحة كورونا بشكل نهائي؟ ما جعل مجموعة من الخبراء والأطباء يحذرونهم من التراخي في الالتزام بالتدابير الوقائية الفردية.

التراخي واللامبالاة دفعت مجموعة من الخبراء وأعضاء اللجنة العلمية لكوفيد 19، يحذرون المغاربة من توخي الحيطة والحذر لأن فيروس كورونا لازال موجود بيننا، ويمكن أن يحمل لها مفاجآت في الأسابيع المقبلة.

وبهذا الخصوص، قال مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني، وعضو اللجنة العلمية لكوفيد 19، إن جائحة كورونا لم تنته بعد، ومن يعتقد ذلك فهو خاطئ.

وأوضح الناجي في تصريح لـ“سيت أنفو”، أنه يجب على جميع المواطنين التعايش مع فيروس كورونا، ما دمنا لم نحقق المناعة الجماعية، بسبب عدم الإقبال على الاستفادة من الجرعة الثالثة.

وحذر الخبير في علم الفيروسات، المغاربة من ظهور سلالات أو موجات جديدة، لأن الفيروس يمكن أن يحمل لنا عدة مفاجآت خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف المتحدث نفسه، أن الوضعية الوبائية في المغرب مستقرة حاليا، ولا تدعو للقلق، لكن رغم ذلك يجب أخذ الحيطة والحذر، وذلك عن طريق احترام التدابير الوقائية بارتداء الكمامة الواقية في الأماكن المغلقة والمزدحمة.

ودعا الخبير في العلم الفيروسات، جميع المواطنين إلى الاستفادة من التلقيح لأنه يبقى الحل الوحيد لحمايتهم من الإصابة بالفيروس، ولا سيما بالنسبة للأشخاص المسنين والذين يعانون من الأمراض المزمنة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى