بعدما “شرمل” وجهها.. هيئة حقوقية تطالب بفتح تحقيق في الموضوع

بعدما تداول نشطاء الفيسبوك، شريط فيديو يظهر سيدة تتعرض للاعتداء من طرف زوجها، بسوق الأربعاء، نواحي مدينة القنيطرة، دخل المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان على الخط.

وأكد المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن السيدة التي ظهرت في شريط الفيديو تنحدر من جماعة سيدي رضوان إقليم وزان، متزوجة منذ 22 سنة من شخص يدعى (م.ش) وينحدر من دوار بني ثور قيادة قرية بن عودة نواحي سوق الأربعاء الغرب ولهما خمسة أبناء.

وأوضح المكتب الإقليمي، أن السيدة كانت تتعرض لعنف وحشي وهمجي منذ سنوات طويلة من طرف زوجها، بحيث كان يعمل في كل مرة على ضربها بالعصا والآلات الحادة والكي على مستوى جسدها إضافة إلى السب والشتم؛ مما دفعها إلى تقديم شكايات عدة إلى السلطات الأمنية والقضائية بسوق الأربعاء الغرب ومدينة وزان لكن دون جدوى.

وأضاف المكتب الإقليمي، أن الزوجة اضطرت إلى الهروب من بيت الزوجية والتوجه إلى مدينة وزان عند أحد أقاربها، لكن بعد مرور أربعة أشهر، طلب منها التوجه معه إلى منزلهما مستعملا كل أساليب التحايل والتهديد، حيث رافقته إلى المنزل رفقة ابنها الصغير، وفي الطريق حاول إجبارها على التوجه معه إلى مكان خالي بالقوة وحينما امتنعت شرع في توجيه ضربات بالسلاح الأبيض ( سكين حاد ) على مستوى الوجه والعنق مما أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة وكذا على مستوى يدها وباقي أطراف جسدها ولولا استغاثة طفلها ببعض المواطنين لكانت جثة هامدة الآن.

وطالبت الجمعية الإقليمية من رئيس السلطة القضائية بفتح تحقيق فوري في الموضوع وكذا إنصاف وحماية السلامة الجسدية لهذه السيدة ومعاقبة كل المقصريين في تطبيق القانون

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى