بسبب أقرباء المصابة بـ”كورونا”.. استنفار داخل مؤسسة تعليمية بـ “كازا”

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن إحدى المؤسسات التعليمية الابتدائية، المتواجدة بحي التشارك عاشت مساء أمس الخميس، حالة من الرعب، بعض توصل الأطر التربوية، بمعلومات تفيد أن تلميذين من أقرباء السيدة المصابة بفيروس كورونا التي تم الإعلان عنها من طرف وزارة الصحة، يدرسون بها.

وأكد المصدر نفسه، أنه مباشرة بعد الإعلان عن إصابة السيدة بفيروس كورونا، قدم والدي التلميذين، إلى المدرسة التي يدرسون فيها، من أجل اصطحابهما إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية لهما، والتأكد من صحتهما وعدم إصابتهما بفيروس كورونا.

وأوضح المصدر ذاته، أن وزارة الصحة أرسلت فرق طبية إلى المؤسسة التعليمية من أجل طمأنت الأطر التربوية والتلاميذ، الذين شعروا بالهلع، بعد سماعهم الخبر.

وأفاد المصدر نفسه، أنه جرى نقل التلميذين إلى المستشفى لإجراء الفحص الطبي.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى