برلماني يدق ناقوس الخطر حول غياب أغطية بالوعات الصرف الصحي بعدد من المدن

تجدد النقاش حول غياب أغطية بالوعات قنوات الصرف الصحي في العديد من المدن، بعد حادث مقتل شاب خلال الأسابيع الأخيرة بمدينة الدار البيضاء.

وقال النائب البرلماني عن حزب الحركة الشعبية، نبيل الدخش، إن حادثة وفاة الشاب عثمان بمدينة الدار البيضاء أعادت الحديث عن إشكالية غياب أغطية بالوعات قنوات الصرف الصحي بهذه المدينة وغيرها من المدن.

وكشف البرلماني في نص سؤال كتابي موجه إلى وزير الداخلية، أنه في ظل هذه الوضعية يترك المارة ومستعملو الطريق عرضة للخطر، مما يتسبب في العديد من حوادث السير، في غياب هذه الأغطية المعدة أصلا للسلامة والوقاية، ناهيك عن غياب المراقبة والتتبع من قبل المصالح المختصة.

وتساءل الدخش عن الإجراءات المزمع اتخاذها من أجل حث الجماعات الترابية على محاربة هذه الظاهرة، من خلال الحرص على إعادة تغطية تلك البالوعات وتعهدها بالصيانة والتتبع بمختلف الجماعات الترابية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى