أساتذة “الكونطرا” يُصعدون وتنسيق نقابي يعلن دعمه للاحتجاجات

أعلن التنسيق النقابي للنقابة الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، عن دعمهما لاحتجاجات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، والذي يرتقب أن تنطلق خلال الأسبوع المقبل.

وسيخوض أساتذة “الكونطرا”، إضرابات وطنية متتالية عن العمل، أيام 28 و29 و30 و31 من شهر يناير الجاري، وفقا لما أفاد به بلاغ للتنسيق النقابي المذكور.

وأوضح البلاغ نفسه، أنه “أمام صم آذان الحكومة ووزارة التربية حول ملف التعاقد، وأمام غياب أي حوار حول الملف سواء في شموليته بالإدماج في الوظيفة العمومية أو في قضاياه الآنية، تضطر مرة أخرى التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد، إلى الاحتجاج بخوضها إضراب وطني من الثلاثاء إلى الجمعة المقبلين”.

وأكدت النقابة الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، دعمهما لنضالات أساتذة التعاقد، حتى تحقيق مطلب “إسقاط مخطط التعاقد”، وإدماج كافة الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية.

كما طالب التنسيق النقابي، وزارة التعليم بعقد “حوار جاد ومسؤول حول ملف التعاقد، مع النقابات التعليمية وبحضور ومشاركة لجنة الحوار الممثلة للتنسيقية، والاستجابة لمطالب الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد”.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى