أحدهما قاوم الشرطة بعنف.. شخصان في حالة هستيرية هاجما الترامواي يستنفران أمن البيضاء

اضطر مقدم الشرطة يعمل بولاية أمن الدار البيضاء، أمس الاثنين، لإشهار سلاحه الوظيفي دون اللجوء لاستعماله، وذلك في تدخل أمني لإيقاف شخصين أحدهما قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، كانا في حالة اندفاع قوية وعرّضا سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال أداة راضة.

وكان المشتبه فيهما قد أقدما على إلحاق خسائر مادية بالطلاء الخارجي لعربة للترامواي وبسيارتين مستوقفتين بالشارع العام بالحي المحمدي، مما استدعى تدخل دورية الشرطة العاملة بداخل الترامواي من أجل توقيفهما، غير أن أحدهما واجه عناصرها بمقاومة عنيفة باستعمال أداة حديدية، الأمر اضطر مقدم الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي لتفادي الخطر الناجم عنه.

وأسفر هذا التدخل الأمني عن تحييد الخطر الناجم عن المشتبه فيهما وإيقافهما، حيث تم إيداع المشتبه فيه الراشد تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوف القاصر تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع الحي المحمدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى