وفاة طبيب سويدي داخل فندق تستنفر المصالح الأمنية بمراكش

لفظ طبيب يحمل الجنسية السويدية، أنفاسه الأخيرة، أمس الإثنين داخل فندق داخل غرفته بفندق غير مصنف بدرب القباضة بملحقة الباهية بمقاطعة مراكش المدينة.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن الهالك المزداد سنة 1945، كان قد حلّ بمدينة مراكش من أجل السياحة، وكان يشتغل قيد حياته طبيبا، مشيرا إلى أنه الراحل أجرى في الأونة الأخيرة عملية جراحية على مستوى البروستات واستمر في تناول أدويته بشكل عادي، قبل أن توافيه المنية داخل غرفته بالفندق الذي كان يقيم به.

وأضاف المصدر ذاته، أن الواقعة استنفرت ممثلي السلطة المحلية وعناصر الدائرة الأمنية الرابعة بعرصة المعاش والشرطة العلمية، الذين سارعوا إلى الانتقال إلى مكان الحادث، حيث تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات لإخضاعها التشريح الطبي ومعرفة أسباب الوفاة، وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى