وفاة شخص بعد مرور 6 أسابيع عن زرعه قلب خنزير

فارق لورانس فوسيت، الشخص الثاني الذي يخضع لعملية زرع قلب خنزير معدّل وراثيًا، الحياة، وذلك بعد ستة أسابيع من الإجراء التجريبي.

وأوضح المركز الطبي في جامعة ميريلاند، حيث أجريت العملية، أنّ القلب بدأ يُظهر علامات رفض في الأيام الأخيرة، بحسب موقع “CNN”  الأمريكي.

وأفاد الدكتور بارتلي غريفيث، المدير السريري لبرنامج زرع الأعضاء القلبية بكلية الطب في جامعة ميريلاند، الذي أجرى الجراحة التجريبية، ببيان، أنّ “أمنية السيّد فوسيت الأخيرة كانت بأن نحقق أقصى استفادة ممّا تعلمناه من تجربتنا، حتى نضمن للآخرين فرصة الحصول على قلب جديد عندما لا يتوفر عضو بشري. ثم أعرب عن حبه لفريق الأطباء والممرضات الذين تجمعوا حوله. سنفتقده بشدة”.

يشار أن فوسيت، 58 عامًا، أُدخل لأول مرة إلى مركز ميريلاند الطبي الجامعي (UMMC) في 14 شتنبر بعد معاناته من أعراض قصور القلب، حيث خضع لعملية زرع تجريبية بعد ستة أيام. ولم يؤهّله ما يعاني منه من مرض القلب وأمراض صحية سابقة لإجراء عملية زرع قلب بشري تقليدي.

وقال فوسيت قبل أيام عدة من إجراء الجراحة: “أملي الحقيقي الوحيد المتبقي يتمثل باستخدام قلب خنزير”.

وأوضحت زوجته آن أنه “ليس لدينا أي توقعات سوى الأمل بقضاء المزيد من الوقت معًا. قد يكون ذلك بسيطًا مثل الجلوس على شرفة منزلنا، وتناول القهوة سويًا”.

وفي الأسابيع التي تلت عملية الزرع مباشرة، أفاد أطباؤه أنه كان يحرز تقدمًا كبيرًا، بما في ذلك المشاركة بالعلاج الطبيعي، وقضاء الوقت مع عائلته.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى