وزير الصحة يقرر هدم مستعجلات ابن طفيل بمراكش لتهديدها سلامة المرضى والمهنيين

كشف خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية أنه تقرر هدم مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش، بسبب تهديدها لسلامة المرضى والمهنيين وباقي المرتفقين.

وأوضح أيت الطالب في معرض جوابه على سؤال كتابي أنه في إطار تحسين ظروف استقبال الوافدين على مستعجلات ابن طفيل، وكذا الاستفادة من جميع العلاجات الضرورية في أحسن وجه، أبرم المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش صفقة تتعلق بعملية صيانة وإعادة تأهيل مستعجلات مستشفى ابن طفيل، إلا أنه خلال أعمال الصيانة لوحظ عدة تشققات في أماكن مختلفة وخاصة في مناطقة الروافد والأعمدة والأرضيات.

وأضاف آيت الطالب، أنه لذلك، ارتأى المركز الاستشفائي الجامعي إنجاز خبرة تقنية من أجل تقييم الأضرار والمخاطر المحتملة، خلصت نتائجها إلى ضرورة هدم المبنى بالكامل لأن عملية الصيانة والتأهيل ستكون صعبة ومكلفة وهو الأمر الذي أكده الخبير القانوني في الهندسة المدنية.

ونتيجة لذلك، قرر المركز الاستشفائي محمد السادس بمراكش هدم البناية وإعادة بنائها وذلك تفاديا للمخاطر المحتملة على المرضى والمهنيين وباقي المرتفقين.

وكانت البرلمانية عزيزة بوجريدة عضو الفريق الحركي بمجلس النواب قد طالبت ايت الطالب وزير الصحة بالكشف عن مآل الأشغال المتعلقة بإصلاح مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش، التي توقفت منذ قرابة ثلاث سنوات أي قبل الجائحة، الأمر الذي يراكم معاناة المواطنين طالبي العلاج جراء النقص المسجل في الخدمات الصحية المقدمة من قبل هذا المستشفى، لاسيما أن مستعجلات المستشفى الجامعي محمد السادس تعرف بدورها ضغطا كبيرا.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى