والد تلميذة يعتدي على أستاذ داخل مدرسة والدرك يدخل على الخط

تعرض رجل تعليم يشتغل بمؤسسة للتعليم الابتدائي بمدينة الدروة بإقليم برشيد، يوم أمس الأربعاء، لاعتداء جسدي على يد والد تلميذة تتابع دراستها بنفس المدرسة.

ووثق فيديو انتشر على نطاق واسع اليوم الخميس، عملية الاعتداء على الأستاذ الستيني من طرف الأب الذي عرض الضحية للسب والضرب قبل أن يتدخل زملاء الضحية.

وأفادت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ببرشيد، أنها ربطت الاتصال بالدرك الملكي بمجرد توصلها بخبر اقتحام الأب للمؤسسة التعليمية حيث تم اعتقاله وتوجيه إلى مركز الدرك الملكي لمباشرة مسطرة المتابعة القضائية.

وكشفت المديرية في بلاغ توصل “سيت أنفو” به، أنها نصبت نفسها مطالبة بالحق المدني ومتابعة الشخص المعتدي حماية للمؤسسة وحرمتها وجميع مرتاديها من أساتذة وتلاميذ معبرة عن شجبها لهذا الفعل الشنيع.

وكان أحد زملاء الأستاذ قد روى في تدوينة فيسبوكية تفاصيل ما جرى، قائلا إن “أب لتلميذة اقتحم المؤسسة، وأسوارها بل ذهب إلى رمي ابنته الصغيرة من أعلى و دخل إلى المدرسة “كالثور الأهوج”، لم ينفع معه تصدي من تصدى له من الأطر التربوية الذين حاولوا ثنيه على ما هو مقدم عليه”.

وتابع المتحدث “ولماولما حاول الأستاذ ” ع.ب” تهدئة الوضع و طلب منه الاستماع فإذا به ينهال عليه بسب ” الرب و الدين” ويصفعه صفعات جعلت الأستاذ فاقدا للتوازن ليزج بالأستاذ إلى القسم حيث يدرس، و هو ما جعل التلاميذ و التلميذات الذين يدرسون بقسم المستوى الثاني، في حالة من الهلع و الخوف و تعالت اصواتهم بالبكاء و العويل”.

وختم تدوينة بالقول “لست أدري هل ادعوا إلى مواساة الأستاذ و مشاركته الألم و اخفف عنه الوقع و هو في آخر مشواره المهني، أم ابكي المؤسسات التعليمية و ارثي الوضعية التي أصبحت تعيشها، أم أضع يدي على قلبي على جيل تحالف الصديق و القريب ، و العدو على الإعتداء على مستقبله من خلال الإعتداء على أساتذته و مؤسساته”.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى