هيئة حقوقية تطالب بفتح تحقيق بشأن “تعذيب” طالب بالناظور

أعلن المكتب المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، أنه توصل بصور وفيديوهات ووثائق تؤكد تعرض طالب ينحدر من مدينة زايو والذي يتابع دراسته بالكلية المتعددة التخصصات بسلوان ـ الناظور، لاعتداء شنيع من قبل فصيل طلابي ومجهولين.

وأوضح بيان للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، اطلع “سيت أنفو” على نسخة منه، أنه بعد بحث واستقصاء قام به المكتب المركزي بمساعدة بعض مناضلي العصبة في الجهة الشرقية، والاطلاع على محتوى المعطيات المتوفرة، تبين أن الواقعة تتعلق بطالب يدعى (ف.ح) يدرس بشعبة القانون العام، بنفس الكلية المشار إليها أعلاه، والذي تم اقتياده، حسب الرواية التي قام بتوثيقها عبر مقطع فيديو، إلى مكان معزول بجنبات الكلية، وتم تعريضه للضرب المبرح والإهانة والتهديد بالقتل، و( المحاكمة) من قبل مجموعة قال إنها تنتمي إلى فصيل طلابي معلوم.

ودعت الهيئة الحقوقية ذاتها، النيابة العامة إلى فتح تحقيق دقيق ونزيه، حول مزاعم الاختطاف والتعذيب التي أكد الطالب تعرضه لها، وتقديم المتورطين في هذه الجريمة للمحاكمة، معبرة عن إدانتها للعنف الجامعي بكل أشكاله وشجبها استعماله من طرف أي جهة كيفما كان توجهها.

وأكدت على رفضها القاطع استغلال الحرم الجامعي لتصفية الحسابات الأيديولوجية، وتحويل هذا الفضاء العلمي إلى مجال لصناعة الحقد والكراهية، محملة مسؤولية عودة مثل هذه السلوكات ببعض المواقع الجامعية، إلى الوزارة الوصية التي لم تنجح لحد الآن في جعل المناخ الجامعي متسعا للحوار والتسامح والتحصيل العلمي، بحسب المصدر ذاته.

·

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى