هل حان الوقت لتخفيف إجراءات دخول المغرب وفتح الملاعب أمام الجمهور؟

اعتبر البروفيسور عزالدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، أن عددا من المؤشرات المسجلة المرتبطة بالوضعية الوبائية بالمغرب، تسمح له بتخفيف القيود الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأكد عضو اللجنة العلمية والتقنية المتتبعة لكوفيد 19، اليوم الأحد، في تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه حان الوقت للإعلان عن جدولة زمنية محددة للرفع التدريجي لبقية القيود المفروضة جراء الجائحة.

ودعا الخبير الطبي إلى ضرورة فتح الملاعب أمام الجمهور، قائلا :”نعم وبما أننا نسمح بجميع أنواع التجمعات الخارجية فلا أرى لماذا لا نفتح ملاعبنا للجمهور بشروط صحية واضحة”.

وعبر الإبراهيمي عن ثقته في قدرة الجمعيات الرياضية على تأطير الجمهور، مضيفا “أنا واثق من أن الألترات ستلتقط الإشارة وستساهم في تأطير الجماهير”، معتبرا أن “الرياضة متنفس للتخفيف من الضغط الرهيب الذي نعيشه هذه الأيام”.

وشدد على ضرورة تخفيف شروط دخول المغرب، مضيفا “لا يمكن أن تطلب فرنسا اليوم فقط التحليلات السلبية في أجل 72 ساعة لدخول أراضيها، بينما نطالب بشروط متعددة”، مردفا “بعد أن أثبتت المساطر المتبعة لدخول المغرب نجاعتها، أظن أنه حان الوقت لتحيين هذه الشروط”.

كما دعا إلى “استئناف الإيقاع الروتيني للعناية الصحية، بعدم إجبار أي مستشفى على إلغاء برنامج الرعاية بسبب الكوفيد وبدون إعطاء أي أسبقية لمرضى الكوفيد، كل المرضى سواسية واستعجالية التدخل الطبي هي المعيار”.

وأكد على أهمية تخفيف البروتوكول الصحي بالمدارس، قائلا:”نعم فالتأثير النفسي لحمل القناع بالنسبة للأطفال كبير جدا ولا سيما من أجل التعلم عند الصغار، متسائلا: “كيف نفسر أن كل المقاهي ووسائل المواصلات بدون قناع و نفرض ذلك في الأقسام”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى