“نقص حاد” في الأطباء بمستشفى السعيدية يثير الاستياء

قالت النائبة البرلمانية، فريد خنيتي، إن المراكز الصحية للقرب تعتبر النواة الصلبة للخدمات العمومية الصحية، وآلية مؤسساتية ضرورية في تعزيز العرض ‏الصحي الوطني، والذي يعتبر إحدى ركائز إصلاح المنظومة الصحية ‏الوطنية، لتسهيل ولوج المواطنات والمواطنين لخدمات صحية ذات جودة، وكذا مواكبة تنزيل ورش تعميم الحماية الاجتماعية، الذي يوليه جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، عناية خاصة.

وشددت البرلمانية، ضمن سؤال كتابي وجهته لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، على أن هناك العديد من مراكز القرب الاستشفائية، لا تزال تعاني من نقص حاد على مستوى الأطقم الطبية وشبة الطبية والمعدات والتجهيزات الطبية الضرورية، كما هو الشأن بالنسبة لمستشفى القرب بالسعيدية بإقليم بركان، الأمر الذي يحدث صعوبات ومعيقات كبيرة بالنسبة للساكنة المحلية التي تضطر إلى التنقل إلى المستشفى الإقليمي ببركان أو إلى المستشفى الإقليمي بوجدة، وهو ما يضاعف معاناة الأسر الفقير والهشة وتحملها أعباء إضافية.

وتساءلت عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، عن التدابير والإجراءات التي ستتخذها الوزارة لتأهيل المستشفى المحلي بالسعيدية، وتعزيزه بالأطقم الطبية وشبه الطبية وبالتجهيزات الضرورية


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى