نقابة تدين استخفاف الحكومة بوضعية مهنيي الصحة وتستعد لتنظيم مسيرات جهوية

أدانت النقابة الوطنية للصحة العمومية (الفيدرالية الديمقراطية للشغل)، بشدة استخفاف الحكومة بوضعية مهنيي الصحة وتلاعبها بمصيرهم الاجتماعي والمهني خدمة لأجندة سياسية وانتخابية ضيقة تهدف إلى الهيمنة والتغول السياسي.

وعبرت النقابة الصحية، في نداء لها بمناسبة فاتح 2024، عن رفضها لما سمّته “مقامرة الحكومة بمشاكل وحالة الاحتقان والتذمر السائد بقطاع الصحة” محملة إياها مسؤولية أي انزلاقات قد تتهدد السلم الاجتماعي و الأمن الصحي ببلادنا”.

وجدّدت رفضها التام والقاطع لأي اتفاق مركزي من شأنه تجاوز بنود محضري 29 دجنبر و 26 يناير كحد أدنى للمطالب المتوافق بشأنها بين جميع النقابات الصحية و وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية، مشيرة إلى أن أي اتفاق لا ينصف الأطر الصحية لا يعنيها، معلنة أيضا، تشبثها المطلق بعدالة مطالبها و في مقدمتها الزيادة في الأجور.

ودعا المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية، كل الفئات الصحية الصامدة إلى الحضور المكثف في التظاهرات والمسيرات الجهوية التي ستنظمها الفيدرالية الديمقراطية للشغل يوم الأربعاء 01 ماي 2024 بكل من الرباط، الدار البيضاء، تطوان، وجدة، فاس، خريبكة، تنغير، آسفي.

وجاء في نداء النقابة ذاتها “إن النقابة الوطنية للصحة العمومية وهي تحتفي بالعيد الأممي للشغل 2024 بمعية مختلف مكونات الفيدرالية الديمقراطية للشغل تحت “تحصين المكتسبات و تحفيز مهنيي الصحة أساس أصلاح المنظومة الصحية”، فإنها تعتبرها مناسبة كبرى لتعرب من خلالها كافة الشغيلة الصحية على الإصرار على مواصلة درب نضالها وتمسكها التام بمطالبها العادلة و المشروعة، و عن سخطها وحجم معاناتها من جراء السياسات الحكومية بقطاع الصحة، ونهج التسويف والمماطلة اللذين تعتمدهما، وكذا التعبير عن رفضها القاطع لبرامجها و خططها في تقويض و إفساد نظام التقاعد وضرب المكتسبات وتفويت المؤسسات الصحية العمومية للخواص”.

 

 


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى