نقابة تحذر من إقصاء الأساتذة من أي زيادة عامة في الأجور

حذر المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، من أي إقصاء لرجال ونساء التعليم في مفاوضات ومخرجات الحوار الاجتماعي خاصة الزيادة في الأجور، وانعكاس ذلك على السلم الاجتماعي واستمرار الاحتقان.

وطالبت النقابة في بيان لها، وزارة التربية الوطنية ومن خلالها الحكومة بالتعجيل والعمل على التنزيل السليم لمقتضيات النظام الأساسي مع الحرص على انتظام الحوار والتشاور حول باقي الملفات العالقة خاصة ما يتعلق بالدرجة الجديدة ومراجعة ساعات العمل، والتعويض التكميلي للابتدائي والاعدادي والأطر المختصة.

ودعت الهيئة النقابية “مناضلي ومناضلات الجامعة الوطنية لموظفي التعليم وعموم الشغيلة التعليمية، إلى العمل على إنجاح المحطات النضالية المعلن عنها دعما ومساندة للموقوفين والموقوفات وانحيازا للملف المطلبي العادل للشغيلة التعليمية”.

كما عبرت عن تضامنه المطلق واللامشروط مع جميع الموقوفين والموقوفات ضد الإجراءات المتخذة في حقهم، منتقدة بشكل مطلق لكل الإجراءات التعسفية المتخذة في حق رجال ونساء التعليم بسبب النضال المشروع، واعتبارها إجراءات تعسفية ومخالفة للقانون والمواثيق الدولية في هذا الشأن.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى