مهرجان الفلك بالبيضاء يروم تعميم الثقافة الفلكية وتعزيزها لدى الناشئة

أكد منظمو مهرجان الفلك الدار البيضاء، الذي انطلقت فعاليات دورته الأولى، أمس السبت، أن المهرجان يروم تعميم الثقافة الفلكية لدى كافة المواطنين وخاصة الشباب.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضح حمدي ارݣيبي، نائب رئيس جمعية خطوات نحو الفضاء (الجهة المنظمة)، أن هذه التظاهرة العلمية التي تستضيفها العاصمة الاقتصادية للمملكة إلى غاية 11 ماي الجاري، تهدف إلى تعزيز الوعي العام بأهمية دراسة الكون والفضاء والتعريف بهذا المجال العلمي خاصة لدى الناشئة.

وفي هذا السياق، أبرز  ارݣيبي أن هذا المهرجان سيعرف تنظيم مجموعة من الأنشطة المتعلقة بعلم الفلك مخصصة للناشئة، مشيرا إلى أنه المرتقب أن يستفيد أزيد من 800 تلميذة وتلميذا من هذه الأنشطة بعدد من المدارس بالدار البيضاء.

من جهة أخرى، أكد ارݣيبي، أن هذا الحدث يروم تسليط الضوء على أحدث الاكتشتفات والتطورات في مجال علم الفلك من خلال ندوات ومحاضرات بمشاركة ثلة من الأساتذة والباحثين الفلكيين من المغرب وعدد من الدول العربية.

وتميزت فعاليات اليوم الثاني من هذه التظاهرة بتنظيم “ملتقى العرب” الذي شكل فرصة لتبادل الخبرات والمعارف، وتسليط الضوء على الانجازات العربية في مجال علم الفلك. يشار إلى أن برنامج هذه التظاهرة العلمية في نسختها الأولى يشمل تنظيم مجموعة من الورشات الفلكية من طرف عدد من النوادي والجمعيات الفلكية بالمغرب، حول مواضيع رائجة حاليا في الساحة العلمية، كإنشاء وإرسال تلسكوب جيمس ويب الفضائي، وأيضا ورشات تتطرق لأفكار ومشاريع ضخمة كاستيطان القمر والمريخ.

ويعتبر هذا الحدث الفريد من نوعه فرصة استثنائية للساكنة ولعشاق علم الفلك والفضاء لاكتشاف و استكشاف عوالم جديدة من المعرفة و الإثارة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى