منصات تطلق دورة تكوينية حول الحريات الفردية بالمغربي بين القانون والدين لفائدة جيل محمد سبيلا

وفاء بلوى

نظمت مؤسسة منصات للأبحاث والدراسات الاجتماعية نهاية الاسبوع المنصرم، بالمحمدية، دورتها التكوينية الرابعة حول تحديات قوانين الحريات الفردية ضمن برنامج جيل، بحضور كل من الناشط الحقوقي أحمد ، والباحث في الفكر الاسلامي محمد عبد الوهاب رفيقي، وكذا تلة من الاكاديميين والباحثين.

وفي هذا الصدد، اشتغل الباحثون المشاركون في برنامج جيل على تيمة الحريات الفردية في المغرب، بما فيها حرية المعتقد، وحرية الجسد في المغرب، وعلاقتها بالقانون المغربي، وكذا الدين الاسلامي.

ويأتي برنامج جيل في نستخته الثانية، الذي أطلقته مؤسسة منصات للأبحاث والدراسات الاجتماعية التي يرأسها السوسيولوجي عزيز مشواط بتعاون مع مؤسسة هانس سايدل الالمانية، ليركز هذه السنة على القيام بدراسة كيفية لمجموعة من المواضيع ذات الصلة بالحريات الفردية في المغرب، كاستكمال للدراسة الكمية التي قامت بها، ونشرتها المؤسسة الماضية، والتي كشفت بالارقام عن آراء المغاربة في الحريات الفردية.

ويحمل جيل هذه السنة اسم “جيل محمد سبيلا”، وفاء لفيلسوف الحداثة المغربي محمد سبيلا.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى