“مكتب القطارات” يسجل ارتفاعا في عدد المسافرين بنسبة قياسية

أفاد المكتب الوطني للسكك الحديدية أن نشاط نقل المسافرين قد أكد انتعاشته بشكل ملحوظ خلال 2021 بتسجيله ارتفاعا في عدد المسافرين بنسبة +63 في المئة، وذلك بنقل 34.4 مليون مسافر.

وأوضح المكتب، في بلاغ له صدر عقب انعقاد مجلسه الإداري اليوم الخميس بالرباط، ترأسه وزير النقل واللوجستيك المجلس الإداري للمكتب الوطني، محمد عبد الجليل، أن نشاط نقل المسافرين قد أكد انتعاشته بشكل ملحوظ بتسجيله نموا ملموسا مقارنة مع سنة 2020، حيث أظهرت النتائج المسجلة إلى حدود نهاية دجنبر 2021 ارتفاعا هاما على مستوى جميع المؤشرات: ارتفاع في عدد المسافرين بنسبة +63 في المئة، بنقل 34.4 مليون سنة 2021″.

وأضاف أن رقم المعاملات تحسن بنسبة 92 في المئة، حيث بلغ 1,546 مليار درهم سنة 2021 مقابل 803 مليون درهم سنة 2020.

وأبرز المصدر ذاته أن خير دليل على هذا الأداء الجيد قطارات ”البراق” التي أكملت عامها الثالث من الاستغلال، والتي انهت سنة 2021 بخطوة جديدة في تحولها الطاقي، وأصبحت تشتغل كليا بالطاقة النظيفة من أجل حركية مسؤولة ومستدامة، كما استقطبت +100 في المئة من الزبناء سنة 2021 من خلال نقل 2.59 مليون مسافر مقابل 1.3 مليون مسافر سنة 2020، محققة بذلك رقم معاملات بلغ 344 مليون درهم سنة 2021 (أي + 108 في المئة) مقاربة بسنة 2020.

أما بالنسبة لنشاط نقل البضائع والفوسفاط فقد سجل تحسنا ملموسا لمختلف مؤشراته، مبرزا طاقته الكبيرة على الصمود ومواجهة الظرفية الاستثنائية المرتبطة بالأزمة الصحية، إذ تم تسجيل نقل أكثر من 25,5 مليون طن من البضائع سنة 2021 بزيادة 3.7 في المئة مقارنة مع 2020 مع تحقيق رقم معاملات بلغ 1,853 مليار درهم أي بزيادة 2.7 في المئة مقارنة بسنة 2020.

وفي كلمة خلال الجلسة الافتتاحية لهذه الدورة التي خصصت للمصادقة على حصيلة إنجازات سنة 2021، أشار الوزير الى أن هذا المجلس ينعقد في ظرفية تطبعها الانتعاشة الاجتماعية والاقتصادية وكذا الوضع الجيو-سياسي الدولي، مؤكدا أنه بفضل الرؤية الثاقبة للملك محمد السادس، نجحت بلادنا في اعتماد تدبير استباقي ناجع.

كما أشاد بالجهود المبذولة من طرف المكتب الوطني للسكك الحديدية من أجل تقديم عروض نقل للمواطنين، آمنة وشاملة ومستدامة، ترقى إلى مستوى النمو المتسارع لمتطلباتهم، مما يرتبط بشكل وثيق بانتعاشة المكتب بصفته فاعلا أساسيا في حركية الأشخاص ونقل البضائع وتقديم حلول لوجستيكية.

وفي مستهل تقديمه لنتائج سنة 2021، ذكر محمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، بأن النشاط السككي عرف سنة 2021، انتعاشة ملحوظة بفضل مواءمة استراتيجيته للظرفية وكذا تسريع تحوله الرقمي، وتدعيم نمو أنشطته الرئيسية، وتطوير التكامل بين مختلف مكونات المجموعة، وكذا تعزيز فرص خلق منظومة صناعية سككية وطنية وتحديث سلسلة القيم الصناعية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى