مغاربة يشنون حملة شرسة على صاحبات فيديوهات “روتيني اليومي” الفاضحة

شن مجموعة من المغاربة خلال اليومين الماضيين، حملة شرسة ضد صاحبات “روتيني اليومي”، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد تداول أشرطة فيديو فاضحة لنساء يرتدين ملابس فاضحة، ويقمن بايحاءات جنسية، لجلب أكبر نسبة مشاهدة لقنواتهن.

وطالب المغاربة من خلال تدوينات نشروها على مواقع التواصل الاجتماعي، من النيابة العامة بتحريك مسطرة المتابعة في حق صاحبات فيديوهات روتيني اليومي، لأنها تسيء للمرأة المغربية.

وندد المغاربة بالمحتوى اللأخلاقي لقنوات “روتيني اليومي”،  التي تتزايد أعدادها يوما بعد يوما، نظرا لنسب المشاهدات العالية التي تحققها هذه النوعية من القنوات الساقطة وكذا الربح السريع الذي تحصده صاحباتها في وقت قياسي.

ويرى آخرون أن فيديوهات “روتيني اليومي”  تنشر الفسق والفساد بحسب تعبيرهم، فيما طالب البعض باعتقال صاحبات الفيديوهات، لما ينشرهن من فساد على قنواتهن.

وتجدر الإشارة أن مواقع التواصل الاجتماعي، نشرت مؤخرا العديد من الفيديوهات لنساء شبه عاريات، وهن يقمن بتنظيف منازلهن أو بتنظيف الزرابي بشكل مثير.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى