معاناة سكان تطوان مع أزمة النقل الحضري تجر وزير الداخلية للمساءلة

قال منصف الطوب، عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، في سؤال كتابي وجهه إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، إن ساكنة تطوان والجماعات القروية التابعة لها، تعاني بسبب المشاكل الكبيرة المرتبطة بالنقل الحضري، حيث أصبحت الشركة المفوض لها تدبير القطاع بتطوان عاجزة تماما عن الوفاء بكناش التحملات الكفيل بتقديم خدمات تلبي انتظارات الساكنة وتضمن لها حقها في التنقل بكرامة.

وأوضح البرلماني عضو لجنة القطاعات الإنتاجية، أن الساكنة تعاني مشاكل كبيرة جدا بسبب نقص عدد الحافلات المفروض أن تجوب شوارع المدينة والمناطق المحيطة بها، وما يرتبط بذلك من تهالك واكتظاظ وعدم احترام بل عدم وجود جداول محددة لتنظيم مواعيد انطلاقها أصلا، وهو ما يسبب مشاكل كبيرة لمستعمليها.

وأضاف البرلماني الطوب، أن الأمر يزداد سوءا خاصة مع فترة العطلة الصيفية، التي تعرف توافد عدد كبير من الزوار مغاربة وأجانب لمدن الشمال وعلى رأسها مدينة تطوان، مما يسيئ بشكل كبير لصورة هذه المدينة، ولا يساهم في الرفع من جاذبيتها السياحية مقارنة بمدن أخرى.

وطالب البرلماني الاستقلالي، وزير الداخلية بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لحل أزمة النقل الحضري بمدينة تطوان، والتي أصبحت تؤرق ساكنة المدينة والجماعات القروية التابعة لها والوافدين عليها من خارج وداخل المملكة.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى