معاصر للزيتون في قفص الاتهام بسبب “تلويث البيئة” بوزان

دق الناشط الحقوقي بإقليم وزان، نور الدين عثمان، ناقوس الخطر من بعض الممارسات التي يتورط فيها بعض أصحاب معاصر الزيتون لما لها من مخاطر كبيرة على البيئة، خاصة في ظل الوضعية المقلقة المتعلقة بقلة التساقطات المطرية، وتوالي سنوات الجفاف.

وكشف رئيس المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن “بعض أرباب معاصر الزيتون ربما يعيشون في عالم آخر، أو يعتبرون أنفسهم فوق الوطن والإنسان والقانون، أو ربما دفعوا لحفنة من المرتشين الفاسدين تحت الطاولة، وإلا بماذا يفسر هذا السلوك الهمجي في حق الإنسان قبل البيئة، مثلا هل يستطيع أحدا طرح مادة المرجان الخطيرة في الوديان بعد كل التحذيرات من سنوات صعبة قادمة نتيجة شح المياه”.

وقال نور الدين عثمان في تدوينة له، إن “هناك أسئلة كثيرة يجب طرحها على المسؤولين أو بالأحرى عن اللجنة الإقليمية المكلفة بالبيئة، أو تلك التي شكلت تنفيذا لتعليمات ملكية حول المحافظة على المياه لمواجهة الجفاف”.

وتساءل الناشط الحقوقي حول إن “تم إخبار أو تحذير كل أرباب معاصر الزيتون من خطورة الإقدام على طرح مادة المرجان في المجاري المائية، والتواصل معهم وحثهم على عدم ارتكاب هذه الجريمة في حق الإنسان قبل البيئة”.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى