مطالب بالرفع من الإجراءات الاستباقية لمواجهة آثار الجفاف بالمغرب

طالب المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، الحكومة بالرفع من الإجراءات الاستباقية لمواجهة آثار الجفاف، في ظل الأوضاع المائية المقلقة بالمغرب بسبب استمرار الجفاف وشُحِّ التساقطات المطرية إلى حدود الآن.

ودعا الحزب عقب اجتماع لمكتبه السياسي يوم أمس الثلاثاء، الحكومةَ إلى الرفع من وتيرة تنفيذ الإجراءات الاستباقية والتدابير البديلة، وعقلنة وترشيد استعمال الموارد المائية المتاحة، لمواجهة الآثار الوخيمة للجفاف المتواصل، سواء بالنسبة لضمان التزويد بالماء الصالح للشرب على سبيل الأولوية، أو أيضاً بالنسبة للزراعات الضرورية للأمن الغذائي الوطني، والحفاظ على الأشجار المثمرة وإرواء قُــطعان الماشية.

وقال المكتب السياسي للحزب، إنه إذ “يُسجل المبادراتِ المتخذة في المجال المائي، فإنه يُطالب الحكومةَ بمراجعة التَّـــوَجُّهات الفلاحية المُــستــنــزِفة للموارد المائية الوطنية النادرة”.

وفي موضوع آخر، وارتباطاً بورش الحماية الاجتماعية، عبر الحزب عن دعمه له وانخراطه البنَّاء في حُسن تفعيله على الوجه الأكمل، مسجلا إيجاباً الشروع في توصُّلِ مليون أسرة بالدفعة الأولى للدعم الاجتماعي المباشر. ويؤكد على أن هذا الرقم يظل، إلى حد الآن، أقل بكثير مما أعلنت الحكومةُ عن استهدافه من ملايين الأسر المغربية التي توجد في وضعية فقر وهشاشة.

وأكدحزب التقدم والاشتراكية أنه يتعين على الحكومة إعمالُ معايير وعتبات الإنصاف الحقيقي لكافة الفئات الفقيرة والأسر المستضعفة، سواء بالنسبة للدعم الاجتماعي المباشر أو بالنسبة للتغطية الصحية، محذرا الحكومة من انعكاسات إحداث انتظاراتٍ كبيرة لدى فئاتٍ واسعة من الشعب دون العمل على تنفيذها، لما ينطوي عليه تخييبُ مثل هذه الآمال من مخاطر من شأنها الرفعُ من منسوب الاحتقان الاجتماعي.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى