مطالب بإعادة النظر في حظر التنقل الليلي وتمديد فترة إغلاق المحلات التجارية بالمغرب

وجّه محمد الأنصاري، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة درعة تافيلالت، خلال اليومين الماضيين، ملتمسا إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بخصوص إمكانية إعادة النظر في مسألة حظر التنقل الليلي وتمديد فترة إغلاق المحلات التجارية.

المتلمس الذي قدمه، محمد الأنصاري، إلى رئيس الحكومة، والذي توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، طلب فيها الأنصاري من سعد الدين العثماني، دراسة إمكانية إعادة النظر في مسألة حظر التنقل الليلي، وكذلك توقيت إغلاق المحلات على الأقل، بإضافة ساعتين للتوقيت المعمول به حاليا خاصة وأن المغرب على أبواب شهر رمضان الأبرك، بالإضافة إلى تحسن المؤشرات الوبائية ببلادنا.

وأوضح رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة درعة تافيلالت، أن الملتمس الموجه إلى رئيس الحكومة، يأتي في ظل الظرفية الاستثنائية التي نعيشها بلادنا بسبب استمرار تفشي فيروس کورونا، واستجابة لمعاناة كافة أرباب المحلات التجارية وأرباب المقاهي والمطاعم واستيائهم من استمرار حظر التنقل الليلي، وكذلك توقيت إغلاق المحلات التجارية على الساعة الثامنة مساء، وما نتج عنه من ركود وضعف الرواج الاقتصادي، والذي تضررت من جرائه جل القطاعات المهنية.

وذكر المصدر ذاته، رئيس الحكومة بخطورة الوضع، الذي يعيشه عشرات الآلاف من المهنيين وعائلاتهم ومستخدمهم من آثار الإغلاق المبكر ومطالبتهم بتمديد فترة إغلاق المحلات التجارية، داعيا إياه إلى الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات جهة درعة تافيلالت التي تسجل أعلي درجات الحرارة، و ذلك من أجل إعطاء فرصة لهذه الفئة من المهنيين من أجل استعادة وتيرة نشاطها بشكل منتظم.

ونوّه الملتمس  بعملية التلقيح الناجحة التي أعطى انطلاقتها الملك محمد السادس، والتنظيم المحكم والنتائج التي رافقت العملية من إنخفاض مهم في عدد الإصابات والوفيات وارتفاع كبير في نسبة الشفاء، ملتمسا في الوقت ذاته من رئيس الحكومة، الاستجابة لمطالب المهنيين خصوصا وأن السؤال العريض الذي يطرحونه دائما هو: إذا استمر المهنيون في كافة القطاعات الإنتاجية في إغلاق محلاتهم على الساعة الثامنة مساء، هل سيؤدون مختلف الضرائب والرسوم المترتبة عن ممارسة أنشطتهم أم لا؟، بحسب تعبير الملتمس.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى