مرضى الكلي يشتكون من غياب طبيب متخصص بمرتيل والفنيدق والمضيق

طالب البرلماني محمد العربي المرابط، وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بتعيين طبيب متخصص في أمراض الكلي بمركزي تصفية الدم بكل من مرتيل والفنيدق وبمستشفى محمد السادس بالمضيق.

وقال عضو فريق الاصالة والمعاصرة بمجلس النواب في سؤال كتابي لوزير الصحة، إن مرضى القصور الكلوي الذين يتلقون العلاج بكل من مركز تصفية الدم بمرتيل ومركز تصفية الدم بالفنيدق ومستشفى محمد السادس بالمضيق، يعانون من غياب طبيب متخصص في أمراض الكلي، وهو ما يؤثر على جودة ونوعية الخدمات الطبية التي يتلقونها.

وأوضح المرابط أن طبيبة أمراض الكلي التي كانت تشتغل بالمراكز والمستشفى المذكورين أعلاه، قامت بتقديم طلب الاستفادة من المغادرة الطوعية، تاركة خصاصا على مستوى هذه المراكز والمستشفى.

وأضاف أن هذه البنيات الاستشفائية تمكن من تخفيف معاناة مرضى القصور الكلوي الذين ظلوا لفترات طويلة يتحملون عناء السفر والتنقل إلى مدن أخرى من أجل تلقي العلاج، غير أن غياب الطبيب متخصص في أمراض الكلي سيجعل هؤلاء المرضى يعيشون نفس الأوضاع الصعبة التي كانوا يعيشونها في السابق.

وتساءل البرلماني عن التدابير الاستعجالية التي تعتزم الوزارة اتخاذها من أجل تعيين طبيب متخصص في أمراض الكلي بمركزي تصفية الدم بكل من مرتيل والفنيدق وكذا بمستشفى محمد السادس بالمضيق.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى