مراكش تعانق البهجة والحياة من جديد بعد استراحة اضطرارية

بدأت مظاهر الحياة تعود تدريجيا إلى مدينة مراكش، عقب استئناف جميع الأنشطة التجارية والسياحية بعد توقف اضطراري أملته الضرورة لأزيد من سنتين بسبب الوضعية الوبائية المرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد.

وارتسمت البهجة والفرح من جديد على دروب وشوارع المدينة ومعالمها السياحية لتستقبل زوارها من كل أنحاء العالم، بينهم نجوم الفن ومشاهير الرياضة وغيرهم.

في هذا الصدد عبر البروفيسور عزالدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، عن سعادته بعودة مظاهر الحياة والفرح إلى المدينة الحمراء.

وقال الإبراهيمي في تدوينة فيسبوكية: “وددت من خلال هذه التدوينة أن أتقاسم معكم سعادتي وأنا أعود إلى مراكش، والتي تركتها منذ شهور وهي منكوبة، وكم سعدت كثيرا و قد وجدتها قد عادت لنفسها و لأيامها الخوالي”.

وأضاف المتحدث “كم هي جميلة المنارة والكتبية وجامع الفنا وهو يعود لنفسه، ويرتدي ثوب الفرجة وكم كنت سعيدا بحفاوة الاستقبال”.

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى