محاولات إعدام “مقبرة الكلاب” تثير غضب نشطاء بطنجة

استنكر نشطاء بمدينة طنجة المحاولات الرامية إلى تخريب وتغيير معالم حديقة الحيوانات المخصصة لدفن الكلاب وإعدامها من طرف أحد المنعشين العقاريين.

وكشفت حركة الشباب الأخضر في بلاغ يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، أن مقبرة الكلاب تراث إنساني وحضاري لجميع ساكنة طنجة باعتبارها المقبرة الوحيدة المتواجدة في إفريقيا، ومن بين أربعة مقابر من هذا النوع بالعالم قاطبة.

وحذر المكتب المركزي للحركة من أي محاولة لتغيير معالم مقبرة الكلاب، مستغربا الطريقة التي تم من خلالها تفويت هذه الحديقة للخواص، ومشددا على أن أي مساس بمحتويات المقبرة انتهاك بشع لذاكرة ساكنة طنجة متوعدا بالتصدي له.

ودعت الحركة، اتحاد المنعشين العقاريين بطنجة إلى إصدار موقف حاسم وواضح من أحد رؤسائه السابقين، مطالبة بالتدخل العاجل لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة من أجل الوقف الفوري لأي مشروع تخريبي قد يطال هذا الفضاء.

وطالبت برلمانيي جهة طنجة تطوان الحسيمة بالإسراع في اتخاذ خطوات عملية قصد تصنيف هذه المقبرة ضمن لوائح وزارة الشباب والثقافة والتواصل.


عقوبة ثقيلة من الكاف ضد فريق الوداد





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى