مؤسسة مكسيكية: قرار البرلمان الأوروبي “انسياق خطير” وراء الجهات المعادية للمغرب

أكدت المؤسسة الدولية المكسيكية “أفريكا لاتينا”، أن قرار البرلمان الأوروبي بشأن المغرب “انسياق خطير” وراء الجهات المعادية للمملكة.

وقال رئيس المؤسسة السياسية الدولية، أنطونيو يلبي أغيلار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “بقراره غير المسؤول، انساق البرلمان الأوروبي وراء الجهات المعروفة بعدائها للمغرب ومحاولاتها المتكررة لضرب مصالح المملكة والشراكة المغربية الأوروبية ككل”.

وأكد يلبي أغيلار أن هذه الخطوة، التي تعد تدخلا غير مقبول في عمل القضاء المغربي، تضرب بعرض الحائط الشراكة التاريخية والاستراتيجية القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، التي تحتاجها المنطقة في ظل الأزمات والصراعات.

كما انتقد الخبير السياسي “المحاولات الفاشلة والمتكررة” للتضييق على المغرب الذي يتمتع بالريادة في القارة الإفريقية، ويمضي قدما في تنويع شراكاته الاقتصادية والتجارية والسياسية ويعزز حضوره في باقي مناطق العالم، بما في ذلك أمريكا اللاتينية.

كما يقوض هذا القرار، يؤكد الخبير، أسس الثقة والتعاون والشراكة بين البرلمان المغربي والبرلمان الأوربي، ويؤثر سلبا على التعاون القائم بين الجانبين.

المصدر : وكالات

بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى