لفتيت يعفي عمال ميدلت وبولمان وتنغير

أشهر وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت الورقة الحمراء في وجه فوج جديد من العمال بعد موجة الإعفاءات غير المسبوقة التي أعلنت عنها وزارة الداخلية صيف السنة الجارية.

وحسب صحيفة “الأخبار” في عددها ليوم  الثلاثاء، فإن لفتيت خرج يوم الأحد الماضي، وبشكل مفاجئ بستة قرارات تراوحت بين الإعفاء والتنقيل إلى ولايات فاس مكناس، طنجة تطوان، الدار البيضاء سطات ثم درعة تافيلالت التي كان لها النصيب الأكبر من تسونامي، أول أمس، بعد إعفاء عاملي إقليمي ميدلت وتنغير.

وأضافت الصحيفة نفسها، أن هذه الإعفاءات جاءت بهدف التخلص من تركة الشرقي الضريس كما جرى في حركة غشت الماضي، وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة التي ما فتئ وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت يذكر بها مرؤوسيه على مستوى الولايات والأقاليم خلال كل الإجتماعات.

وسجل على عمال بولمان وتنغير وميدلت تقصيرا واضحا في احتواء أزمة البرد والثلوج التي شهدتها هذه المناطق مع انطلاق فصل الشتاء، ناهيك عن الفضيحة الكبرى التي تداولتها القنوات الوطنية والعاليمة، بعد وفاة راعي غنم حاصرته الثلوج بمنطقة بوبيلان التابعة لإقليم بولمان.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى